السمنة

(EN)

ما هي السمنة؟

السمنة ليست مشكلة جمالية فقط بل هي مرض مزمن يجتاح العالم كلّه ويؤدي الى الإصابة بعدّة أمراض وهي:

السكري، إرتفاع ضغط الدمّ، إرتفاع الكولسترول، توقّف التنفّس خلال النوم، أمراض القلب والسكتة القلبية، أمراض سرطانية عدّة مثل أورام القولون والثدي والمبيض والبروستات والمعدة، أمراض المفاصل وتأخّر الإنجاب عند النساء وإضطرابات الدورة الشهرية. هذا وقد أثبتت الدراسات أنّ السمنة تؤثر على عمر الإنسان حيث تؤدي الى الوفاة المبكرة.

ما هي أسباب السمنة؟

تحدث السمنة عندما يتناول الشخص سعرات حرارية أكثر ممّا يستطيع أن يحرقها، وتشير الدراسات الى أنّ هناك أكثر من سبب لحدوث السمنة ومنها:
العامل الوراثي وهناك عائلات تعاني بكامل أفرادها من السمنة، العامل البيئي، العامل النفسي مثل الإكتئاب، الملل والحزن، العامل الهرموني مثل مرض الغدة الدرقية، عدم ممارسة النشاط الرياضي وأحياناً الأدوية لأن البعض منها قد يؤدي الى زيادة الوزن مثل المواد التي تساعد على بناء العضلات والأدوية المضادة للإكتئاب ومشتقات الكورتيزون(Cortisone).

متى يتمّ اللجوء الى العلاجات الجراحية؟

العلاجات الجراحية ينصح بها في حالتين فقط إذا كان معدل كتلة الجسم أكثر من 40 أو إذا كان معدل كتلة الجسم أكثر من 35 مترافقاً مع وجود أحد الأمراض المصاحبة للسمنة (داء السكري، داء إرتفاع ضغط الدم، داء إرتفاع الكولسترول...).

قبل اللجوء الى العلاجات الجراحية يجب التأكد من أنّ السمنة ليست ناتجة من قصور في عمل الغدد الصمّاء، ففي هذه الحالة يجب معالجة المرض الرئيسي.

كيف يتمّ تشخيص السمنة؟

أفضل السبل لقياس السمنة هي مقارنة وزن المريض مع طول قامته باستخدام ما يعرف بإسم مؤشر كتلة الجسم (Body Mass Index: BMI) وهو عبارة عن قسمة الوزن بالكيلو غرام على مربّع الطول بالمتر.إذا كان المعدل:

• أقل من 18.5 يكون الوزن تحت المعدل الطبيعي
• ما بين 18.5 و 25 يكون الوزن مثالياً
• ما بين 25 و 30 يكون الوزن زائداً
• ما بين 30 و 35 سمنة من الدرجة الأولى
• ما بين 35 و 40 سمنة من الدرجة الثانية
• أكثر من 40 سمنة من الدرجة الثالثة

ما هي أنواع العمليات التي تعالج السمنة؟

من أكثر العمليات شيوعاً:
- عملية تدبيس أو تكميم المعدة (Sleeve Gastrectomy) وهي عبارة عن تدبيس 70 الى 80% من المعدة بشكل طولي ثم إزالة الجزء المنفصل خارج الجسم، ممّا يساعد المريض على الحدّ من كمية الطعام التي يستطيع تناولها، كما يتمّ إستئصال الخلايا التي تفرز هرمون Ghrelin المسؤول عن زيادة الشهية.




- عملية ربط المعدة(Gastric Banding) وهي عبارة عن وضع حلقة من السيليكون حول "باب المعدة" أي الجزء الأعلى منها، ممّا يحدّ من كمية الطعام التي سوف يتناولها المريض، وتوصل هذه الحلقة بخزان موضوع بإحكام تحت الجلد ليتمّ إستعماله لتضييق أو توسيع الحلقة عن طريق حقن محلول خاص.



- تحويل مجرى المعدة (Gastric By Pass) وهي عبارة عن قصّ المعدة وتصغيرها، ثم تحويل مسار الطعام من خلال توصيل هذا الجزء من المعدة بالإمعاء الدقيقة. هكذا يتمّ الحدّ من كمية الطعام وتقليل إمتصاص الأغذية نتيجة لتحويل المسار بحيث لا يمرّ الغذاء في مساره الطبيعي.


Back to Top